ما يقال للحاج عند عودته

ما يقال للحاج عند عودته

ما يقال للحاج عند عودته؟ وما هي عبارات التهنئة التي تقال للحاج بعد حج بيت الله الحرام إليك في المقال أدناه أبرز ما يقال.. تابعنا.

ما يقال للحاج عند عودته

(لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ، وحْدَهُ لا شَرِيكَ له، له المُلْكُ وله الحَمْدُ، وهو علَى كُلِّ شيءٍ قَدِيرٌ، آيِبُونَ تَائِبُونَ عَابِدُونَ سَاجِدُونَ لِرَبِّنَا حَامِدُونَ، صَدَقَ اللَّهُ وعْدَهُ، ونَصَرَ عَبْدَهُ، وهَزَمَ الأحْزَابَ وحْدَهُ).
(سُبْحَانَ الذي سَخَّرَ لَنَا هذا، وَما كُنَّا له مُقْرِنِينَ، وإنَّا إلى رَبِّنَا لَمُنْقَلِبُونَ، اللَّهُمَّ إنَّا نَسْأَلُكَ في سَفَرِنَا هذا البِرَّ وَالتَّقْوَى، وَمِنَ العَمَلِ ما تَرْضَى، اللَّهُمَّ هَوِّنْ عَلَيْنَا سَفَرَنَا هذا، وَاطْوِ عَنَّا بُعْدَهُ، اللَّهُمَّ أَنْتَ الصَّاحِبُ في السَّفَرِ، وَالْخَلِيفَةُ في الأهْلِ، اللَّهُمَّ إنِّي أَعُوذُ بكَ مِن وَعْثَاءِ السَّفَرِ، وَكَآبَةِ المَنْظَرِ، وَسُوءِ المُنْقَلَبِ في المَالِ وَالأهْلِ، وإذَا رَجَعَ قالَهُنَّ وَزَادَ فِيهِنَّ: آيِبُونَ تَائِبُونَ عَابِدُونَ لِرَبِّنَا حَامِدُونَ).
(تَوبًا تَوبًا لرَبِّنا أَوبًا لا يُغادِرُ علينا حَوبًا)

تهنئة للحاج بعد عودته

  • تقبل الله منكم النسك، وغفر عنكم الذنوب والخطايا.
  • حج مبرور وسعي مشكور وذنب مغفور، وتقبل الله طاعتكم وهنيئاً لكم عودتكم كما ولدتكم أمهاتكم.
  • هنيئًا لكم أيها الحجاج وفقكم الله تعالى لما فيه الخير لكم في الدنيا والآخرة جزاءً لما قدمتم.
  • هنيئاً لحجاج بيت الله هذه الرحلة المباركة تقبل الله حجكم، وشكر سعيكم وشكراً لله.
  • ما شاء الله الذي أعانكم على زيارة بيته الحرام وأداء فريضة الحج؛ الركن الخامس من أركان الإسلام، عسى أن يمن علينا بمثل ذلك، وأن يجعله لنا ولكم حجًا مبرور وسعي مشكور وذنب مغفور.
  • اقترب موعد الفراق، والقلوب ما زالت بمكة متعلقة، ودعوها على نية العودة إن شاء الله تعالى، حج مبرور وسعي مشكور وذنب مغفور.

عبارات للتهنئة بعد الرجوع من الحج

  • حمدًا لله على سلامتكم يا حجاج بيت الله تعالى الحرام، تقبل الله تعالى منكم ما أديتم من فريضة الحج وجعلكم من عتقائه من النار.
  • الله سبحانه وتعالى حباكم بهذه المنة ورزقكم زيارة بيته الحرام، نرجو أن يكون قد تقبل منكم الدعوات وجعل حجكم مبرور وسعيكم مشكور وذنبكم مغفور.
  • تقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال، حج مبرور وسعي مشكور وذنب مغفور.
  • حج مبرور وسعي مشكور، تقبل الله منكم ومن المسلمين أجمعين صالح الأعمال، وكل عام وأنتم بخير.
  • حج مبرور وسعي مشكور، تقبل الله طاعة ضيوف الرحمن.
  • حللتم أهلًا ووطئتم سهلًا بلادكم التي اشتاقت إليكم، أهلًا بعودتكم إلى الديار من مكة المكرمة.
  • حمداً لله على السلامة، نهنئكم على عودتكم سالمين.
  • حجاج بيت الله الحرام، كل عام وأنتم بخير، وتقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال.
  • نحمد الله ربنا على عودتكم سالمين. رزقكم الله تعالى زيارات عديدة إلى بيته الحرام وتقبل الله تعالى منكم أداء الفريضة.
  • نسأل الله القبول لكل من قام بالحج في هذا العام، هنيئاً لكم وخيرًا كبير وسعادة لمن كتب له الحج المبارك ولمن غفر الله له ذنبه.
أفضل أدعية العشر الأوائل من ذي الحجة
  • ورد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم في الأيام الأولى من شهر ذي الحجة أنه كان يكثر من قول
    “الحمد لله، لا إله إلا الله، الله أكبر”، كما قيل أنه يكثر من لفظ “لا إله إلا الله”، وخاصة في يوم عرفة.
  • أشْهَد أَنْ لا إِلهَ إِلَّا الله وَحْدَهُ لا شَرِيكَ لَهُ، لَهُ المُلْكُ وَلَهُ الحَمْدُ بِيَدِهِ الخَيْرُ وَهُوَ عَلى كُلِّ شيء قَدِيرٌ.
  • أَشْهَد أَنْ لا إِلهَ إِلَّا الله وَحْدَهُ لا شَرِيكَ لَهُ أَحَداً صَمَداً لَمْ يَتَّخِذْ صاحِبَةً وَلا وَلَداً.
  • أَشْهَد أَنْ لا إِلهَ إِلَّا الله وَحْدَهُ لا شَرِيكَ لَهُ أَحَداً صَمَداً لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ وَلَمْ يَكُنْ لَهُ كُفُواً أَحَدٌ.
  • أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا الله وَحْدَهُ لا شَرِيكَ لَهُ، لَهُ المُلْكُ وَلَهُ الحَمْدُ يُحْيِي وَيُمِيتُ
    وَهُوَ حَيُّ لا يَمُوتُ بِيَدِهِ الخَيْرُ وَهُوَ عَلى كُلِّ شيء قَدِيرٌ.
  • “حَسْبِيَ الله وَكَفىْ، سَمعَ الله لِمَنْ دَعا، لَيْسَ وَراءَ الله مُنْتَهى،
    أَشْهَدُ للهِ بِما دَعا وَأَنَّهُ بَرِيءٌ مِمَّنْ تَبَرَأَ وَأَنَّ للهِ الآخِرَةَ وَالأولى”.