فضل كل يوم من عشر ذي الحجة

فضل كل يوم من عشر ذي الحجة
(اخر تعديل 2023-06-08 20:28:18 )

ما هو فضل كل يوم من عشر ذي الحجة وصيامه؟ وما هو المستحب من الاعمال في هذه الأيام الفضيلة؟ تابعنا في المقال التالي.

فضل كل يوم من عشر ذي الحجة

  • ذكر موقع دار الإفتاء المصرية يستحب في في 10 من ذي الحجة الاجتهاد في العبادة، وزيادة عمل الخير والبر بشتى أنواعه:
  • فالعمل الصالح في هذه الأيام أفضل من العمل الصالح فيما سواها من باقي أيام السنة.
  • واستدل على ذلك بما روى ابن عباس رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: «مَا مِنْ أَيَّامٍ الْعَمَلُ الصَّالِحُ فِيهَا أَحَبُّ إِلَى اللهِ مِنْ هَذِهِ الْأَيَّامِ»
  • يَعْنِي أَيَّامَ الْعَشْرِ، قَالُوا: يَا رَسُولَ اللهِ، وَلَا الْجِهَادُ فِي سَبِيلِ اللهِ؟
  • قَالَ: «وَلَا الْجِهَادُ فِي سَبِيلِ اللهِ، إِلَّا رَجُلٌ خَرَجَ بِنَفْسِهِ وَمَالِهِ فَلَمْ يَرْجِعْ مِنْ ذَلِكَ بِشَيْءٍ» أخرجه أبو داود وابن ماجه وغيرهما.
  • يُستَحَبّ صيام الأيام الثمانية الأولى من ذي الحجة ليس لأنَّ صومها سنة، ولكن لاستحباب العمل الصالح بصفة عامة في هذه الأيام، والصوم من الأعمال الصالحة”.

صيام الـ 10 من ذي الحجة

  • قال النووي رحمه الله:
    ” وَأَمَّا حَدِيثُ عَائِشَةَ قَالَتْ: “مَا رَأَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم صَائِمًا فِي الْعَشْرِ قَطُّ”، وَفِي رِوَايَةٍ “لَمْ يَصُمْ الْعَشْرَ ” رَوَاهُمَا مُسْلِمٌ فِي صَحِيحِهِ، فَقَالَ الْعُلَمَاءُ: وَهُوَ مُتَأَوِّلٌ عَلَى أَنَّهَا لَمْ تَرَهُ، وَلَمْ يَلْزَمْ مِنْهُ تَرْكُهُ فِي نَفْسِ الْأَمْرِ؛ لِأَنَّهُ صلى الله عليه وسلم كَانَ يَكُونُ عِنْدَهَا فِي يَوْمٍ مِنْ تِسْعَةِ أَيَّامٍ؛ وَالْبَاقِي عِنْدَ بَاقِي أُمَّهَاتِ الْمُؤْمِنِينَ رضي الله عنهن، أَوْ لَعَلَّهُ صلى الله عليه وسلم كَانَ يَصُومُ بَعْضَهُ فِي بَعْضِ الْأَوْقَاتِ، وَكُلَّهُ فِي بَعْضِهَا , وَيَتْرُكُهُ فِي بَعْضِهَا لِعَارِضِ سَفَرٍ أَوْ مَرَضٍ أَوْ غَيْرِهِمَا، وَبِهَذَا يُجْمَعُ بَيْنَ الْأَحَادِيثِ” انتهى من “المجموع” (6/441).
  • قال الشوكاني رحمه الله:
    “تَقَدَّمَت أَحَادِيثُ تَدُلُّ عَلَى فَضِيلَةِ الْعَمَلِ فِي عَشْرِ ذِي الْحِجَّةِ عَلَى الْعُمُومِ , وَالصَّوْمُ مُنْدَرِجٌ تَحْتِهَا. وَأَمَّا مَا أَخْرَجَهُ مُسْلِمٌ عَنْ عَائِشَةَ أَنَّهَا قَالَتْ: “مَا رَأَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم صَائِمًا فِي الْعَشْرِ قَطُّ” فَقَالَ الْعُلَمَاءُ: الْمُرَادُ أَنَّهُ لَمْ يَصُمْهَا لِعَارِضِ مَرَضٍ أَوْ سَفَرٍ أَوْ غَيْرِهِمَا، أَوْ أَنَّ عَدَمَ رُؤْيَتِهَا لَهُ صَائِمًا لَا يَسْتَلْزِمُ الْعَدَمَ، عَلَى أَنَّهُ قَدْ ثَبَتَ مِنْ قَوْلِهِ مَا يَدُلُّ عَلَى مَشْرُوعِيَّةِ صَوْمِهَا كَمَا فِي حَدِيثِ الْبَابِ فَلَا يَقْدَحُ فِي ذَلِكَ عَدَمُ الْفِعْلُ.” انتهى من “نيل الأوطار” (4/283).

دعاء يوم عرفة

قال النبيّ صلّ الله عليه وسلم: (خير الدّعاء يوم عرفة، وخير ما قلت أنا والنبيّون من قبلي،

  • لا إله إلّا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كلّ شيءٍ قدير)
    عن علي بن أبي طالب قال: أكثر ما دعا به رسول الله صلى الله عليه وسلم
    عشية عرفة في الموقف اللهم لك الحمد كالذي نقول وخيرا مما نقول،
    اللهم لك صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي وإليك مآبي ولك رب تراثي،
    اللهم إني أعوذ بك من عذاب القبر ووسوسة الصدر وشتات الأمر، اللهم
    إني أعوذ بك من شر ما يجئ به الريح (رواه الترمذي).
  • لا اله إلا الله خير مما يجمعون لا اله إلا الله في الليل إذا عسعس لا اله إلا الله في الصبح إذا تنفس لا اله إلا الله عدد الرياح في البراري والصخور لا اله إلا الله من يومنا هذا الى يوم ينفخ في الصور لا اله إلا الله عدد خلقه أجمعين لا اله إلا الله من يومنا هذا الى يوم الدين.
  • اللهم انقلني من ذل المعصية إلى عز الطاعة، واكفني بحلالك عن حرامك واغنني بفضلك عمن سواك،
    ونور قلبي وقبري، واغفر لي من الشر كله، واجمع لي الخير.
  • اللهم صلي علي سيدنا محمد وعلي أل محمد يا ذا الجلال والإكرام يا قاضي الحاجات يا أرحم الراحمين يا حي يا قيوم لا إله إلا أنت الملك الحق المبين.