فوائد سورة إبراهيم الروحانية وفضلها عن الرسول ﷺ

فوائد سورة إبراهيم الروحانية وفضلها عن الرسول ﷺ
(اخر تعديل 2023-06-01 14:32:14 )

تحب التدبر في معاني القرآن الكريم، ومقاصده؛ لذا تبحث الآن عن فوائد سورة إبراهيم الروحانية ؟ تابعنا في السطور التالية من هذا المقال لنعرضها لك، فضلًا عن عرض فضائل هذه السورة.

فوائد سورة إبراهيم الروحانية

  • أوضحت سورة إبراهيم أن القرآن الكريم أنزله الله -سبحانه وتعالى- ليرشد الناس إلى الدين والتقوى، ويبعدهم ويمنعهم عن الكفر والمعصية؛ فقال سبحانه وتعالى: “كتاب أنزلناه إليك لتخرج الناس من الظلمات إلى النور بإذن ربهم إلى صراط العزيز الحميد.”
  • أكدت السورة على بيان نعم الله على البشر: “وسخر لكم الشمس والقمر دائبين وسخر لكم الليل والنهار.”
  • كما أكدت كذلك السورة على أن المقصود الرئيس من خلق الخلق هو الدينونة لله وحده.

أما الآن، وبعدما عرضنا لكم بعض من مقاصد سورة إبراهيم؛ تابعونا في السطور التالية من هذا المقال لنعرض لكم فضل هذه السورة.. يمكنكم كذلك التعرف إلى: سورة إبراهيم للذكاء  ماذا تفعل وهذا ما قاله الرسول ﷺ عنها

فضل سورة إبراهيم

  • جاءت بعض الأحاديث والآثار المتعلقة ببعض الآيات من سورة إبراهيم، منها:
    – روى ابن أبي شيبة عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه، قال: يُعرض الناس
    يوم القيامة على ثلاثة دواوين: ديوان فيه الحسنات، وديوان فيه النعيم، وديوان فيه السيئات، فيقابل بديوان الحسنات ديوان النعيم، فيستفرغ النعيم الحسنات، وتبقى السيئات مشيئتها إلى الله تعالى، إن شاء عذب، وإن شاء غفر. وهذا الأثر فيه إشارة إلى قوله تعالى في هذه السورة: {وإن تعدوا نعمة الله لا تحصوها إن الإنسان لظلوم كفار} (إبراهيم:34)، وإلى قوله أيضاً: {ألم تر إلى الذين بدلوا نعمة الله كفرا وأحلوا
    قومهم دار البوار} (إبراهيم:28).
    – روى البخاري ومسلم عن البراء بن عازب رضي الله عنهما عن النبي صلى
    الله عليه وسلم، قال: (المسلم إذا سئل في القبر، يشهد أن لا إله إلا الله، وأن
    محمداً رسول الله، فذلك قوله: {يثبت الله الذين آمنوا بالقول الثابت في الحياة الدنيا

    وفي الآخرة} (إبراهيم:27).
    نستكمل معكم في السطور التالية.

فضائل سورة إبراهيم

  • وعن مسروق قال: تلت عائشة هذه الآية: {يوم تبدل الأرض غير الأرض والسماوات} (إبراهيم:48)، قالت: يا رسول الله! فأين يكون الناس؟ قال: (على الصراط). رواه الترمذي وابن ماجه، وقال الترمذي: حديث حسن صحيح، وآخره عند مسلم.
  • قال عبد الله بن الإمام أحمد: أُخبرت عن سياد بن جعفر، قال: دخلت على حبيب
    أبي محمد، فقال: اقرأ عليَّ، فأخذت مصحفه، فأول ما وقع في يدي: {واستفتحوا
    وخاب كل جبار عنيد} (إبراهيم:14)، فجعل يقول: {واستفتحوا} ويبكي.
  • روى البزار عن عائشة رضي اللّه عنها، قالت: قلت: يا رسول الله! تُبتلي
    هذه الأمة في قبورها، فكيف بي، وأنا امرأة ضعيفة؟ قال: {يثبت الله الذين
    آمنوا بالقول الثابت في الحياة الدنيا وفي الآخرة}. قال المنذري: رواته ثقات.

وإلى هُنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا، وعرضنا لكم فوائد سورة إبراهيم الروحانية.. آملين أن نكون قد قدمنا لكم ما تبحثون عنه، ووجدتم أجوبة لكل سؤال تريدون معرفته.. إذا رغبتم في معرفة شيء آخر شاركونا إياه في التعليقات في الأسفل لنعرضه لكم فيما بعد.. يمكنكم كذلك قراءة:  سورة إبراهيم